فالكون.. أول مصدر كابل بحري للإنترنت في العراق

Falcon

في عام 2013 وقعت شركة (شبكة الأرض) عقداً مع وزارة الإتصالات العراقية وشركة (ريلاينس) العالمية لتسويق السعات الدولية عبر الكابل البحري فالكون. ويُعتبر هذا العقد من العقود الإستراتيجية المهمة لتسويق السعات. كما يُعتبر من أبرز وأهم العقود التي توقعها الحكومة العراقية في مجال الإتصالات والإنترنت.

ما هي أهمية عقد فالكون؟

حرصت إيرثلنك على إبرام العقد مع الحكومة العراقية وشركة ريلاينس لمدة 15 عاماً وبكلفة ٦٠ مليون دولار. وتأتي عملية إبرامه حرصاً من الشركة على مواكبة التطور المستمر في مجال الإنترنت. وتُمرّر عبر هذا الكابل السعات من خلال الكابل البحري (فالكون) عبر الفاو الذي يوصلنا بالخليج العربي. ويمكن أن يصل حجم سعات الى حوالي 9 لمدة.

ويُعد الكابل البحري مصدراً مهماً للإنترنت تعتمد عليه وزارة الاتصالات العراقية. كما يعد من أهم مصادر الخدمة لدى شركتنا. يمتد هذا الكابل من الفاو في جنوب العراق الى الخليج ثم البحر الأحمر وقناة السويس. ثم من قناة السويس الى البحر المتوسط وأوروبا. وهو بذلك ينقل سعات الإنترنت عبر العالم الى العراق.

إن سعي إيرثلنك لمواكبة التطور واستخدام أحدث آليات تمرير سعات الإنترنت، يهدف إلى تقديم خدمات إنترنت مستمرة ومستقرة لمشتركيها وللشركات الأخرى المستفيدة من هذه الخدمة.

فوائد استخدام الكابل الضوئي

لم يعد الكابل الضوئي بالنسبة لدول العالم مُجرد خطوط نقل سعات وتمرير معلومات، بل صار جزءاً من الأمنين القومي والإقتصادي بالنسبة لها. فعادة ما تُوفر تلك الدول برامج تقنية وبشرية لحماية هذه الكابلات من التلف والقطع، مثلما فعلت أستراليا عندما وصفت كابلاتها البحرية بأنها «تُحيي الاقتصاد الأسترالي»، لذا أنشأت مناطق محمية في عرض البحر للحيلولة دون وقوع أعطاب أو قطع هذه الكابلات.

إن فائدة الكابل البحري لم تعد مقتصرة على الشركات فحسب، بل حتى الحكومات بدأت بالاستفادة منها إقتصادياً، فهي مورد جديد لها يُضاف إلى بقية المجالات.

تاريخ الكابل الضوئي

أنشأت هذه الكوابل عام 1850 ومُد أول كابل بحري بين فرنسا وبريطانيا. ثم بعده بـ 13 عاماً مُد كابل آخر. وكانت بريطانيا طرفاً فيه أيضاً عندما أوصِل مع الجزيرة العربية والهند. جميع هذه الكوابل أستخدمت لنقل رسائل التلغراف ومن ثُم إجراء المكالمات الهاتفية.

في البداية لم تكن هذه الكوابل مصنوعة بمعادن قوية وبطريقة حديثة، بل من الأسلاك المعدنية التقليدية وبطريقة بدائية تُعرضها للتلف في أية لحظة. حتى جاء عام 1988 الذي شهد مد أول كابل مصنوع من الألياف الضوئية عبر المحيط الأطلسي. ليبدأ العالم مرحلة جديدة في عملية نقل المعلومات.

الكابل الضوئي

الكابل الضوئي

هل يمكن أن تحل الكابلات محل استخدام الأقمار الصناعية؟

مع وجود الكابل البحري، تم الإستغناء بنسبة كبيرة عن تمرير السعات والمعلومات عبر الأقمار الصناعية والتي تُمرر من خلالها المعلومات بنسبة 1%، من مجموع ما يحتاجه العالم. ويعود ذلك لقُدرة الكابلات على تمرير تيرابت في الثانية الواحدة (Terabits per second) بينما القمر الصناعي يستطيع تمرير المعلومات بسرعة أقل من (Megabits per second 1000).

إن مساعي ايرثلنك لإستخدام أكثر الآليات حداثة وسُرعة في تمرير سعات الإنترنت، يؤكد حرصها على مُستقبل متطور لمجال الاتصالات في العراق يُلبي حاجة المُستخدمين بشكل مُستمر. وقد سبق وأن وضعت ايرثلنك خططًا متعددة لتطوير قطاع الاتصالات في العراق مثل تخطيطها وتنفيذها للمشروع الوطني للإنترنت.

 

اخبار الأكثر شيوعًا المشاريع الخيرية تكنولوجيا
أكتوبر ۱٤, ۲۰۱۹
Share

بحث عن مقالة

أحدث المقالات

وزارة الاتصالات تقرّ التسعيرة الجديدة لتحسين مستوى جودة الإنترنت

بتوجيه مباشر ومتابعة شخصي...

اقرأ المزيد

ايرثلنك تجهز معرض بغداد الدولي المخصص لحجر مصابي كورونا بالإنترنت المجاني

أتمت كوا...

اقرأ المزيد

ايرثلنك تطلق المدرسة الإلكترونية الأولى من نوعها في العراق E-Madrasa

أطلقت ايرثلنك المدرسة الإلكترونية الأولى م...

اقرأ المزيد

15 طنًا من المواد الغذائية تصل إلى العوائل ذات الدخل المحدود

سلال ايرثلنك الغذائية ت...

اقرأ المزيد

فالكون.. أول مصدر كابل بحري للإنترنت في العراق

في عام 2013 وقعت شركة (شبكة الأرض) عقداً مع وزا...

اقرأ المزيد

الأرشيف

المقال السابق

خدمة VPN.. فوائدها ومخاطرها

المقال التالي

مزايا واستخدامات تطبيق وكيل ايرثلنك Earthlink Reseller

مقالات ذات صلة

ابق على اطلاع بأخبار ومقالات EarthLink

Welcome to the EarthLink

Please choose which type of user you are, so we can provide you with the best service.

Home User

Reseller

Business

Scroll to top