العالم يحتفل بالذكرى الـ 50 ليوم الأرض

يوم الأرض

تحتفل الأرض هذا العام بالذكرى الخمسين ليومها السنوي 22 أبريل، الذي اختير يومًا  لزيادة الوعي بأهمية الحفاظ على بيئة الأرض نظيفة. 

ويمتاز حفل هذا العام بكونه الأكثر صخبًا وجدلية؛ بسبب التغييرات البيئية الإيجابية والملحوظة التي حدثت عقب تفشي الفايروس التاجي. مولدًا التساؤلات عن مدى قدرة سكان الأرض على اتخاذ الحلول الحقيقية في سبيل إيقاف التلوث المستمر للأرض.

ما هو يوم الأرض؟

يحتفل العالم باليوم الدولي للأرض للتذكير بأن الأرض — بكل نظمها الإيكولوجية — هي التي تمدنا بالحياة وأدوات البقاء، وللاعتراف بالمسؤولية الجماعية في حمايتها، فضلًا عن إتاحته الفرصة لإذكاء الوعي العام في كل أنحاء العالم بالتحديات التي تتعلق برخاء الكوكب وأنماط العيش الذي يدعمه. (1)

كيف أثر التلوث على أمنا الأرض؟

يواصل الناس في اختيار المدن للعيش على الريف. واليوم، يعيش حوالي 55% من سكان العالم في المدن، ويعيش ربع سكان العالم في المدن الأكثر اكتظاظًا بالسكان. ومن المتوقع أن تزيد هذه النسبة بشكل كبير في العقود القادمة.

وبحلول عام 2050، ومع تضخم عدد سكان العالم وزيادة نسبة الحضر منهم، سيعيش حوالي 70 % من الناس في المدن الكبرى.

وخلال هذه المدة، سيستمر تغير مناخ الأرض استجابة لتزايد تركيزات الغازات الدفيئة في الغلاف الجوي. إذ سيؤدي المزيد من الاحترار إلى تغييرات جذرية في معظم أنحاء الكوكب. كما أن بعض هذه التأثيرات حدثت بالفعل.

وسيشعر السكان القاطنين في المدن الأشد كثافة سكانية بآثار الحرارة بشكل أكبر. إذ يتركز السكان ونشاطهم وبناهم التحتية والعديد من العوامل الأخرى في أماكن ضيقة. مما يعني أنها معرضة بشكل خاص لآثار تغير المناخ.(2)

يوم الأرض

ما الذي حدث فجأة؟

لم يحدث التلوث البيئي بشكل فجائي، بل كان حصيلة التغييرات الكثيرة التي أجراها البشر على الكرة الأرضية والتي أثرت بشكل أو بآخر على البيئة.

واليوم، تتأثر المدن أكثر من المناطق الريفية من خلال زيادة درجات حرارة الهواء. إذ تحتجز الخرسانات والصلب والخشب ومواد البنية التحتية الأخرى حرارة أكثر مما تفعله المناظر الطبيعية: ما يسمى بتأثير جزيرة الحرارة الحضرية.

وسيؤدي تغير المناخ غير الخاضع للرقابة إلى ارتفاع درجات الحرارة بشكل كبير. ويتوقع العلماء أن ترتفع درجات الحرارة بمعدل 8 درجات فهرنهايت بحلول صيف عام 2070. كما أن الحرارة ستكون أكثر تطرفًا في بعض المناطق الأخرى (3).

هل ستتغير درجات الحرارة في العراق؟

يقول عالم البيئة في مركز جامعة ميريلاند لعلوم البيئة، مات فيتزباتريك في تصريحه لـ ناشيونال جيوغرافيك: «سنشهد تحولات في المواسم في أغلب أماكن  العالم. فضلًا عن ارتفاع درجات الحرارة، وتزايد مدد الرطوبة والجفاف. وستشعر بعض المناطق الحضرية بتغيرات أكثر حدة من غيرها. لكن التوقعات المقلقة ليست ثابتة. لا تزال قرارات اليوم تؤثر على تجربة الغد». (4)

ويتوقع أن يشهد العراق مناخًا أكثر جفافًا وسخونة خلال الأعوام القادمة، كما ستشعر باقي البلدان الأفريقية، وجزء من قارة آسيا، وأمريكا الشمالية.

كيف يمكن حماية الأرض من التلوث؟

تسببت الصناعة غير المسؤولة بزيادة تلوث الهواء في أمريكا، والتي أنتجت مجموعة من السيارات الضخمة التي تزفر الرصاص الملوث للبيئة. وفي عام 1970؛ انطلقت مجموعة من الاحتجاجات والدعاوى لتحديد يوم للأرض؛ للتذكير بأن الأرض هي التي تمدنا بالحياة وأدوات البقاء. ولإذكاء الوعي العام في كل أنحاء العالم بالتحديات التي تواجهها (5).

واليوم، يمكن لنا حماية الأرض من التوجه نحو المصير المحتوم للتلوث البيئي، عبر تغيير أنماط الحياة اليومية، وإيجاد حلول فعالة لإيقاف التلوث الناجم عن الصناعات غير المسؤولة، مثل الاعتماد على الطاقة النظيفة بدلاً من الوقود الأحفوري. وهو ما قررته ايرثلنك منذ مطلع عام 2019، وتمكنت من تغطية 60% من الحاجة للطاقة في 14 موقعًا من المواقع الموزعة في مختلف أنحاء العراق.

وتسعى ايرثلنك خلال هذا العام لزيادة المواقع المعتمدة على الطاقة الشمسية حتى تصل إلى 100 موقعًا من مواقع ايرثلنك الموزعة في محافظات العراق كافة.

اخبار الأكثر شيوعًا المشاريع الخيرية تكنولوجيا
أبريل ۱۰, ۲۰۲۰
Share

بحث عن مقالة

أحدث المقالات

وزارة الاتصالات تقرّ التسعيرة الجديدة لتحسين مستوى جودة الإنترنت

بتوجيه مباشر ومتابعة شخصي...

اقرأ المزيد

ايرثلنك تجهز معرض بغداد الدولي المخصص لحجر مصابي كورونا بالإنترنت المجاني

أتمت كوا...

اقرأ المزيد

ايرثلنك تطلق المدرسة الإلكترونية الأولى من نوعها في العراق E-Madrasa

أطلقت ايرثلنك المدرسة الإلكترونية الأولى م...

اقرأ المزيد

15 طنًا من المواد الغذائية تصل إلى العوائل ذات الدخل المحدود

سلال ايرثلنك الغذائية ت...

اقرأ المزيد

فالكون.. أول مصدر كابل بحري للإنترنت في العراق

في عام 2013 وقعت شركة (شبكة الأرض) عقداً مع وزا...

اقرأ المزيد

الأرشيف

المقال السابق

ايرثلنك تقدم البدلات الوقائية إلى الكوادر الصحية العاملة في 8 مستشفيات عراقية

المقال التالي

ايرثلنك تبدأ بتقديم الإنترنت المجاني إلى مواقع حجر المصابين بفايروس كورونا

مقالات ذات صلة

ابق على اطلاع بأخبار ومقالات EarthLink

Welcome to the EarthLink

Please choose which type of user you are, so we can provide you with the best service.

Home User

Reseller

Business

Scroll to top