ايرثلنك ترعى أكبر مبادرة علمية لمواجهة كورونا في العراق

معا لمواجهة كورونا

قدمت ايرثلنك الرعاية إلى مبادرة مركز السبط التخصصي للبحث والنشر العلمي؛ لمواجهة كورونا في العراق.

وتعمل مبادرة معا لمواجهة كورونا المركز التابع للعتبة الحسينية المقدسة على مناقشة الواقع الصحي والاقتصادي في العراق، من خلال سلسلة من الندوات التي سيتم بثها عبر منصات التواصل الإجتماعي؛ لزيادة وعي المواطنين حول انتشار الفايروس التاجي، وتصحيح المفاهيم الخاطئة الشائعة عنه.

وقال رئيس دائرة الشؤون المؤسسية في ايرثلنك، محمد العواد: «ندرك أن زيادة وعي المواطنين، وتفنيد المفاهيم الخاطئة المتعلقة بتفشي فايروس كورونا بالدلائل العلمية الصحيحة؛ يلعب دورًا أساسيًا في القضاء عليه.»

وأضاف: «وفي الوقت الذي تبذل فيه المؤسسات الصحية العراقية جهودها كافة لمواجهة فايروس كورونا، وتستعد فيه خلية الأزمة لإلغاء قرارات حظر التجوال؛ نقدم نحن رعايتنا الكاملة لكل المشاريع والمبادرات التي من شأنها أن تقلل أعداد المصابين، وتحفظ العراق والعراقيين من كل سوء.»

ما الفوائد المرجوة من مبادرة معًا لمواجهة كورونا؟ وكيف ستنعكس على الواقع الصحي في العراق؟ 

وبين المشرف العلمي لمركز السبط التخصصي للبحث والنشر العلمي د. يوسف خلف: «المبادرة ستكشف بعض المعلومات المغلوطة المنتشرة في المجتمع، والتي تأخذ بها المؤسسات الصحية على شكل قوانين، رغم عدم امتلاكها لأي أساس علمي.»

وتابع: «إن عدم التزام الكوادر الطبية بارتداء الكمامات الواقية أثناء تقديم العلاج المرضى، وظهورهم على شاشات التلفزة يقدم رسالة خاطئة إلى المجتمع العراقي. في الوقت الذي أقرت فيه وكالات الصحة العالمية بضرورة ارتداء الكمامات الواقية.»

هل يندرج دفن الضحايا في مناطق معزولة ضمن المفاهيم الخاطئة؟ 

وأوضح المشرف العلمي لمركز السبط التخصصي للبحث والنشر العلمي د. يوسف خلف: «إن أهم ما ستكشفه مبادرة معا لمواجهة كورونا هو طرق وبروتوكولات دفن الضحايا. ويؤسفنا أن نقول أن وزارة الصحة العراقية والمجتمع تقبلوا فكرة بروتوكول خاص بعزل الميت ودفنه في مكان خاص وعمق محدد وأشياء مرعبة أخرى، مما أرعب المجتمع. وفي الحقيقة ليس لهذه المعلومة أي صحة؛ ذلك أن الفايروس يموت بمجرد أن يفارق المريض الحياة، وهو ما سيقوم بإيضاحه رئيس منظمة الصحة العالمية – فرع العراق د. أدهم اسماعيل.»

وماذا أيضًا؟

تناقش مبادرة معا لمواجهة كورونا بعض القضايا التي تخص الترويج لبعض السلع التي تقدم «وقاية» زائفة والتي انتشرت بشكل كبير في العراق. 

ستشمل المبادرة أيضًا الجوانب الاجتماعية التعليمية في العراق. مثل كيفية الاستعداد للسنة الدراسية القادمة، وإجراء امتحانات البكالوريا، واستقبال الطلبة في الجامعات، وغيرها.

وبين المشرف العلمي لمركز السبط التخصصي للبحث والنشر العلمي: «أن عملنا سيتوسع ليشمل كيفية التعاطي مع العلاجات المطروحة، ومدى فعالية بلازما الدم في علاج المرضى، وإن كانت لها أي فوائد أو مضار مثبتة علميًا.»

يذكر أن ايرثلنك سبق وأن قدمت سلسلة من المشاريع الخيرية التي بدأت منذ تفشي جائحة الفايروس التاجي. إذ وفرت الإنترنت المجاني في مواقع الحجر الصحي، وقدمت 50 طنًا من المواد الغذائية إلى العوائل المتعففة المتضررة من قرار حظر التجوال في سبعة محافظات عراقية، كما قدمت أيضًا البدلات الوقائية إلى الكوادر الصحية العاملة في 8 مستشفيات عراقية.

اخبار الأكثر شيوعًا المشاريع الخيرية بيئة العمل تكنولوجيا
يوليو ۲۹, ۲٠۲٠
Share

بحث عن مقالة

أحدث المقالات

جائزة مزود الإنترنت وحلول التكنولوجيا الأكثر ابتكارًا في العراق من حصة ايرثلنك

حصلت ايرثلن...

اقرأ المزيد

ايرثلنك تحصد جائزة مزود الإنترنت وحلول التكنولوجيا الأكثر ابتكارًا في العراق

منحت ...

اقرأ المزيد

ايرثلنك للاتصالات والإنترنت تتصدر باقي المجهزين وتحصد جائزة الأسرع نموًا

قدمت مجل...

اقرأ المزيد

ايرثلنك تحصل على جائزة مزود خدمات الإنترنت الأسرع نموًا في العراق

حصلت اير...

اقرأ المزيد

وزارة الاتصالات تقرّ التسعيرة الجديدة لتحسين مستوى جودة الإنترنت

بتوجيه مباشر ومتابعة شخصي...

اقرأ المزيد

الأرشيف

المقال السابق

ايرثلنك ترعى الشباب وتقدم ورشات التدريب وفرص العمل للمتفوقين

المقال التالي

مبادرة معًا لمواجهة كورونا تستعد للبدء بأولى نشاطاتها برعاية ايرثلنك

مقالات ذات صلة

ابق على اطلاع بأخبار ومقالات EarthLink

Welcome to the EarthLink

Please choose which type of user you are, so we can provide you with the best service.

Scroll to top