ما هو التنمر الوظيفي؟ وكيف يمكنك التعامل مع المتنمرين؟

التنمر الوظيفي

تبذل المؤسسات والشركات عادةً جهودًا كبيرة لخلق بيئات العمل الودية بين الموظفين، في محاولة لتحويل الموظفين إلى فرق يتعاون أفرادها لإنجاز العمل بدل قضاء وقتهم في مواجهة المشاكل الفردية. ورغم كل الجهود المبذولة لتسليط الضوء على بيئات العمل المختلفة، وإيجاد القوانين والخطط التي تؤطرها؛ إلا أن شبح التنمر الوظيفي يبقى خفيًا في كل مؤسسة، فيظهر بين حين وحين، ليولد الخلافات بين الفرق المتعاونة، ملقيًا بالأهداف الرئيسة التي تتكون من أجلها الفرق في ظلام دامس.

ما هو التنمر الوظيفي ؟

التنمر هو إيذاء مقصود يمارسه فرد أو جماعة تجاه الآخرين. أما التنمر الوظيفي فهو محاولة تقليل شأن شخص أو عمل ما، أو الامتناع الدائم عن الاعتراف بالإنجاز والولاء، والسلوك المتكرر والمهين تجاه الأفراد، أو التسلط عليهم دون حق، والعداء العلني مثل الصراخ على الموظف، أو تهديده بشكل علني.

ويمكن للأشخاص الذين قضوا باعًا طويلًا في بيئات العمل المختلفة أن يتعرفوا بسهولة على المتنمر الوظيفي، على العكس من باقي الموظفين الذين يبدؤون حياتهم المهنية للتو. ولذلك؛ نورد لكم صفات المتنمر الوظيفي، وكيفية التعامل معه.

صفات المتنمر الوظيفي

  • لا يمكن للمتنمر أن يفكر طويلًا، أو أن يوجد الخطط والأفكار الخلاقة. فيعجز عن التخطيط لما يجري مستقبلًا. ويمكن لك أن تفرق بين المتنمر الوظيفي، والأشخاص الذين يتصرفون بعفوية؛ عبر معرفة نسبة إنجازهم في أي بيئة عمل.
  • لا يمكن للمتنمر الوظيفي مواجهة المفاجآت التي تطرأ في العمل.
  • لا يعترف المتنمر الوظيفي بخطأه أبدًا، أو يحاول إلصاق أخطائه بالآخرين.
  • الذاكرة المشوشة. ويجب هنا التفريق بين الذاكرة المشوشة لكثرة مهام العمل، وتلك المشوشة والتي لا يقابلها أي منجز.
  • لا يمكن الوثوق بكلام المتنمر الوظيفي.
  • الأنانية.
  • ضعف القدرة على إصدار الأحكام.
  • لا يمكن للمتنمر الوظيفي الإصغاء لحديث الآخرين. فهو متحدث فقط، ويجب أن يكون الآخرين مستمعين فقط. وحين يسكت المتنمر الوظيفي فهو لا يصغي بانتباه لما يقوله الآخر، ويمكن أن يقاطع حديثك في أي لحظة ليتحدث عن أي موضوع آخر، وهو ينتقل إلى موضوع آخر ليوحي بأنه يعرف كل شيء، وأن ما لديه هو المهم.
  • تحجيم الأفكار، ونفيها، أو تجنبها.
  • عقلية الإخفاق: فالمتنمر تأقلم مع اخفاقاته المستمرة. لذلك؛ يحاول باستمرار أن يسقط اخفاقه على الآخرين، أو يقلل من أهمية نجاحهم عبر الإشارة إلى ما اصطاده من نواقص في هذا النجاح، فيرى الآخرون أنفسهم بحاجة إلى العمل بجدية أكبر، وتكون النتيجة تحقيقهم لنجاحات أكبر، مما يعرضهم للمزيد من التنمر.
  • تغيير التقييم: يقرر المتنمر ذو السلطة الوظيفية أهمية أمر ما، ويأمر باتباعه أو تنفيذه، وحين يُنفّذ العمل بإتقان؛ يقرر أن الأمر لا يستحق الجهد.
  • نكران الجميل.
  • يلجأ المتنمر إلى الدسائس، والتآمر، وخلق المشاكل؛ بدل التركيز على بيئة العمل.
  • حين يلتقي المتنمر بأقرانه أو رؤسائه في العمل، فإنه يسرق فكرة أحد ما ويضيف إليها، ثم يقدمها على أنها فكرته وابتكاره، أو أن التوصل إليها إنما تم بتوجيهاته.
  • المتنمر يحب السيطرة على الآخرين والتسلط عليهم. ويجب هنا أن نفرق بين الشخص المتنمر وظيفيًا دون حق، وذلك المسؤول عن متابعة سير العمل كأحد واجباته الأساسية.
  • انعدام الحساسية: لا يفكر المتنمر بما سببه من أذى للآخرين، مع أنه يحرص على إظهار التعاطف وتقديم التعزيات والتهاني في المناسبات الرسمية.
  • الشخصية المزدوجة: إذ يملك المتنمر عادةً شخصية مختلفة في بيئة العمل عن تلك الموجودة في المنزل، أو بصحبة الأصدقاء.
  • المزاج المتقلب، وتقلب الرأي دون سبب.

وبعد قراءة هذه الصفات، يتوجب عليك أن تتجنب الخلط بين الأشخاص المتنمرين وظيفيًا، واولئك الذين يحاولون التدخل في أعمال الآخرين بطرق مشابهة، ولكن بدافع تحسين سير العمل وتحقيق نتائج أفضل. أو يصدرون تعليقاتهم على المنجزات المختلفة لاختلاف آرائهم فحسب.

لماذا يتصرف المتنمر الوظيفي بهذه الطريقة؟

المتنمر هو شخص يشعر بأنه غير مؤهل بشكل مستمر، أو أن الآخرين مؤهلون أكثر منه، أو أن مؤهلات جديدة بدأت بالتسرب إلى مكان العمل، وأن أشخاصًا محددين يمثلون تهديدًا له، حين يكونون هم غافلين تمامًا عما يجري.

ويحاول المتنمرون عادةً تعزيز ثقتهم بأنفسهم ليس بتنمية قدراتهم، وإنما بإخضاع قدرات الآخرين وتصغيرها. سعيًا للحد من مكانتهم الوظيفية، مما يعرقل سير العمل، ويؤدي إلى خلق المشاكل الداخلية بين الفرق.

ويجب عليك أن تتجنب الخلط بين الأشخاص المتنمرين وظيفيًا، واولئك الذين يحاولون التدخل في أعمال الآخرين بطرق مشابهة، ولكن بدافع تحسين سير العمل وتحقيق نتائج أفضل. أو يصدرون تعليقاتهم على المنجزات المختلفة لاختلاف آرائهم فحسب. وإذا وجدت عزيزي القارئ أن بعضًا من الصفات المذكورة أعلاه تشابه صفاتك لهذه الأسباب الحسنة، فيقع عليك واجب تحسين الكيفية التي تخطط بها للعمل، وتقدم بها آرائك المختلفة. 

نصائح للتعامل مع التنمر الوظيفي في بيئة العمل

  • أعرف سبب، لتصل إلى النتيجة: ينبع التنمر من شعور صاحبه المستمر بأنه أقل من الآخرين، لذلك يحاول الحط منهم لما دون ذلك. الآن وبعد أن عرفت السبب، يتعين عليك أن تتوقف عن الاكتراث لما يقوله المتنمر، والمضي قدمًا لتحقيق نجاحات جديدة.

  • حافظ على قوتك: يسعى المتنمر إلى فرض سلطته على الآخرين. ولذلك؛ يكون الحل الأمثل عادةً هو بالحفاظ على القوة لا للمواجهة، وإنما لضمان سير الأمور حسب المسار الطبيعي للعمل، باتباع الإرشادات الصادرة من المسؤول الفعلي لا المتنمر. فضلًا عن عدم السماح لعبارات المتنمر من أن تحدث تأثيرًا في داخلك.

  • لا تجاري سخرية المتنمر: لا تسخر من المتنمر كما يفعل هو معك، ولا تضحك على السخرية التي يطلقها تجاهك. وحاول أن تعيد توجيه الحديث إلى العمل دائمًا، وتجنب الخوض في الأحاديث الجانبية.

  • واجه المتنمر بالحقائق: إذا كان التنمر يخص العمل، فاحرص على تقديم الإجابات العلمية التي تؤكد حقيقة ما تقول.

  • لا تفكر بالانتقام: احذر أن تصبح المتنمر الجديد في بيئة العمل، أو أن تتسبب في إثارة نزاع لا تحمد عقباه. فمحاولة الانتقام من المتنمر تدفعه عادةً إلى زيادة التنمر تجاهك.

  • اطلب العون: إذا كان المتنمر يؤثر بشكل كبير على بيئة العمل، ويؤثر بشكل فعلي على أدائك؛ يمكنك دومًا طلب العون من مسؤولك المباشر، أو من قسم الموارد البشرية.

اخبار الأكثر شيوعًا المشاريع الخيرية بيئة العمل تكنولوجيا
مارس ۲، ۲۰۲۱
Share

بحث عن مقالة

أحدث المقالات

جائزة مزود الإنترنت وحلول التكنولوجيا الأكثر ابتكارًا في العراق من حصة ايرثلنك

حصلت ايرثلن...

اقرأ المزيد

ايرثلنك تحصد جائزة مزود الإنترنت وحلول التكنولوجيا الأكثر ابتكارًا في العراق

منحت ...

اقرأ المزيد

ايرثلنك للاتصالات والإنترنت تتصدر باقي المجهزين وتحصد جائزة الأسرع نموًا

قدمت مجل...

اقرأ المزيد

ايرثلنك تحصل على جائزة مزود خدمات الإنترنت الأسرع نموًا في العراق

حصلت اير...

اقرأ المزيد

وزارة الاتصالات تقرّ التسعيرة الجديدة لتحسين مستوى جودة الإنترنت

بتوجيه مباشر ومتابعة شخصي...

اقرأ المزيد

الأرشيف

المقال السابق

تعرف على نظام حماية المشترك المنزلي من الفيروسات والبرامج الضارة Virus & Malware

المقال التالي

من هم لصوص الأفكار؟ وكيف يمكنك التعامل معهم؟

مقالات ذات صلة

ابق على اطلاع بأخبار ومقالات EarthLink

Welcome to the EarthLink

Please choose which type of user you are, so we can provide you with the best service.

Scroll to top