ايرثلنك تقدم 25 طنًا من المواد الغذائية إلى العوائل ذات الدخل اليومي المتضررة من حظر التجوال

قدمت ايرثلنك وبدعم من الناشطين والمتطوعين، السلال الغذائية لـ 2,500 عائلة من العوائل المتعففة ذات الدخل اليومي المحدود، والساكنة في محافظات الموصل، وبغداد، والبصرة، والسماوة، والناصرية، وديالى، لمساعدتهم في تطبيق قرار حظر التجوال.

وشملت حملة التبرعات التي انطلقت منذ الأسبوع الأول لحظر التجوال، توزيع السلال الغذائية لمساعدة العوائل ذات الدخل اليومي المحدود في تطبيق قرار حظر التجوال، الذي أقرته الحكومة العراقية عقب تفشي الفايروس التاجي. إذ أتمت ايرثلنك تقديم 15 طنًا من المواد الغذائية إلى 1000 عائلة في بغداد، و500 عائلة في الموصل ضمن المرحلة الأولى من الحملة الخيرية.

وشملت المرحلة الثانية التي انطلقت هذا الأسبوع تقديم 500 سلة غذائية إلى العوائل الساكنة في البصرة، و500 سلة أخرى إلى العوائل الساكنة في الناصرية، ليصبح مجموع السلال الغذائية المقدمة من ايرثلنك 2500 سلة غذائية.

5 أطنان من المواد الغذائية تصل إلى عوائل الناصرية 

بين مدير مكتب ايرثلنك في ذي قار، علي شهيد «إن شركة ايرثلنك  تقدم منذ سنتين السلال الغذائية إلى العوائل المتعففة بشكل شهري. وأضافت هذا الشهر 5 أطنان من المواد الغذائية لتقدم دعمًا أكبر للعوائل المتضررة من قرار حظر التجوال».

وأكمل «قمنا بتجهيز 500 سلة مساعدات تحتوي على المواد الغذائية الأساسية فضلًا عن مواد التنظيف اللازمة من الكلور والديتول، ليتم توزيعها على العوائل الفقيرة، ونخص بذلك العوائل التي تعتاش من الأجر اليومي».

وتابع حديثه قائلًا: «شملت حملتنا توزيع المواد الغذائية في مركز مدينة الناصرية ومجموعة من الأقضية أيضًا. وقد قدم لنا ناشطي الناصرية العون في تجهيز السلال وتوزيعها. كما سهلت القوات الأمنية المتواجدة في المحافظة عملنا بشكل كبير».

وختم حديثه قائلًا «نقدم شكرنا الجزيل إلى كل من ساهم في إيصال التبرعات إلى مستحقيها، ونأمل أن تقدم مبادرة ايرثلنك الخيرية التشجيع لباقي الشركات والمؤسسات لتقديم أعمال مماثلة، مما يعود بالفائدة على الجميع».

الفيحاء تستقبل عطاء كوادر ايرثلنك بعطاء أكبر

المدينة الهادئة التي تلتزم بقرار حظر التجوال منذ اليوم الأول لإقراره، لم تفقد رونقها جراء الهدوء الذي عصف بشوارعها الفارغة. إذ لوحت سعفات النخيل الباسقات لتحيي المتطوعين وفرق ايرثلنك التي رافقتهم، محملة بالسلال الغذائية لإيصالها لعوائل البصرة.

وقال مدير مكتب ايرثلنك في البصرة: «في البصرة الفيحاء كل جراحنا تلتئم، ومنها يُقبل الفجر زاهٍ. ومن البصرة الفيحاء بدأ العطاء، ومنها يصدر».

وأضاف «تمكنا خلال أيام معدودة من إتمام توزيع 500 سلة غذائية على العوائل المتعففة وذوي الشهداء في عدد من مناطق البصرة الفيحاء، وبالتعاون مع هيئة الإعلام والاتصالات – فرع البصرة، وجمعية الإمام المنتظر الخيرية».

وأكمل « كوادر ايرثلنك ومتطوعي البصرة تمكنوا من زيارة مركز البصرة وأقضيتها وهي: أبو الخصيب، والبراضعية، والجمهورية، والبصرة القديمة، والرباط، والجنينة، والنشوة، والسيبة، والقرنة، لتوزيع السلال الغذائية على العوائل المتعففة لمساعدتهم في تطبيق قرار حظر التجول الذي فرضته الحكومة  العراقية لحمايتهم من مخاطر الإصابة بفايروس كورونا».

اخبار الأكثر شيوعًا المشاريع الخيرية تكنولوجيا
أبريل ٤, ۲۰۲۰
Share

بحث عن مقالة

أحدث المقالات

وزارة الاتصالات تقرّ التسعيرة الجديدة لتحسين مستوى جودة الإنترنت

بتوجيه مباشر ومتابعة شخصي...

اقرأ المزيد

ايرثلنك تجهز معرض بغداد الدولي المخصص لحجر مصابي كورونا بالإنترنت المجاني

أتمت كوا...

اقرأ المزيد

ايرثلنك تطلق المدرسة الإلكترونية الأولى من نوعها في العراق E-Madrasa

أطلقت ايرثلنك المدرسة الإلكترونية الأولى م...

اقرأ المزيد

15 طنًا من المواد الغذائية تصل إلى العوائل ذات الدخل المحدود

سلال ايرثلنك الغذائية ت...

اقرأ المزيد

فالكون.. أول مصدر كابل بحري للإنترنت في العراق

في عام 2013 وقعت شركة (شبكة الأرض) عقداً مع وزا...

اقرأ المزيد

الأرشيف

المقال السابق

ايرثلنك تطلق المدرسة الإلكترونية الأولى من نوعها في العراق E-Madrasa

المقال التالي

ايرثلنك تتبرع بـ 50 طنًا من المواد الغذائية للمساعدة في تخطي أزمة فايروس كورونا

مقالات ذات صلة

ابق على اطلاع بأخبار ومقالات EarthLink

Welcome to the EarthLink

Please choose which type of user you are, so we can provide you with the best service.

Home User

Reseller

Business

Scroll to top