ايرثلنك تنفذ أعمال تطوير البنى التحتية لشبكة الإنترنت

أعمال تطوير البنى التحتية لشبكة الإنترنت في المحافظات العراقية

أكملت فرق ايرثلنك 80% من أعمال تطوير البنى التحتية لشبكة الإنترنت في 15 محافظة عراقية، ضمن سلسلة المشاريع التي تطلقها بشكل سنوي، لضمان تحديث الشبكة باستمرار؛ ومواكبة آخر التطورات في مجال الاتصالات والإنترنت. 

وشملت أعمال ايرثلنك التي انطلقت منذ أكتوبر الماضي، تحديث وتوسيع شبكات الإنترنت في محافظات العراق كافة التي تتوفر فيها خدمات ايرثلنك.

وسنتحدث في هذا الخبر عن الأعمال التي شهدتها المحافظات الجنوبية من العراق، على أن نرفدكم بتفاصيل الأعمال الجارية في المحافظات الشمالية خلال الأيام القادمة.

كوادر ايرثلنك أنهت الجزء الأعظم من أعمال تطوير الشبكة في 9 محافظات عراقية

شهدت محافظات بابل، وكربلاء، وواسط، والنجف، وذي قار، والقادسية، والمثنى، وميسان، والبصرة أعمالًا مكثفة سعيًا لتطوير البنى التحتية لشبكة الإنترنت منذ مطلع أكتوبر الماضي.

وقال رئيس قسم تشغيل شبكة ايرثلنك في المحافظات الجنوبية، عمر صلاح: «إن الأعمال التي قدمناها خلال المدة الماضية كانت تهدف إلى تحديث وتوسيع شبكة الإنترنت؛ عبر تجديد الأجهزة بأخرى  استوردت  من مناشئ عالمية، لها القدرة على نقل كمية أكبر من سعات الإنترنت.»

وأضاف: «شملت أعمالنا أيضًا زيادة سعات الإنترنت المقدمة إلى المحافظات الجنوبية، وإعداد الخطط الخاصة بمد كابلات ضوئية جديدة لتأمين البدائل عند حدوث الانقطاعات، سعيًا لزيادة استقرارية شبكة الإنترنت.»

وأكمل: «شملت أعمالنا أيضًا توسيع شبكة ايرثلنك لنتمكن من توفير خدمات الإنترنت في المناطق النائية التي لا تصل إليها البنى التحتية لشبكة الاتصالات الرسمية، أو لباقي شركات الإنترنت العاملة في العراق.»

ايرثلنك استوردت أجهزة خاصة من مناشئ عالمية لتطوير الشبكة

بين عمر صلاح: «إن العمل شمل تغيير الأجهزة التي كانت مستخدمة في مراكزنا الرئيسة؛ بأجهزة أكثر تطورًا وحداثة، استوردناها من مناشئ عالمية.»

وتابع حديثه قائلًا: «تتميز الأجهزة الجديدة بقدرتها على نقل سعات إنترنت أكثر، مما يعني زيادة سعات الإنترنت التي تصل إلى المشتركين، وزيادة قدرة الشبكة على تحمل حركة مرور السعات في أوقات الذروة.»

أعمال التطوير شملت توسيع شبكة الكابلات الضوئية وإلغاء معظم شبكات البث اللاسلكي

أوضح رئيس قسم تشغيل شبكة ايرثلنك في المحافظات الجنوبية، عمر صلاح حديثه قائلًا: «قمنا بإضافة كابلات ضوئية جديدة إلى مواقع ايرثلنك؛ لتأمين البدائل في حالة حدوث أي قطع في الكابلات الرئيسة. مما يعني زيادة استقرارية الخدمة. فضلًا عن ترتيب مسار البيانات في الكوابل الضوئية داخل كل محافظة.»

واستطرد: «من جانب آخر؛ كانت لدينا مجموعة من المكاتب المعتمدة على البث اللاسلكي. وتتوزع هذه المكاتب في المناطق النائية التي تقطن فيها أعداد أقل من السكان مقارنة بالمدن. وتقع مسؤولية إيصال الكوابل الضوئية إليها على عاتق الحكومة العراقية.»

واستدرك: «نحن نتحدث عن المناطق التي لا تصل إليها شبكة الكهرباء الوطنية، ولا تصل إليها البنى التحتية لشبكة الاتصالات، وقد كان عدد قاطنيها قليل حتى وقت قريب. إلا أن الزيادة السكانية حتّمت علينا إيجاد حلولٍ استثنائية مثل اعتماد الطاقة الشمسية بوصفها طاقة رئيسة لعمل الأجهزة، واستخدام البث اللاسلكي لإيصال الإنترنت.»

وأكمل: «حوّلنا معظم المواقع المعتمدة على شبكات البث اللاسلكي إلى شبكات تعتمد على الكوابل الضوئية، أو شبكات لاسلكية أكثر استقرارًا بسبب اعتمادها على أجهزة أحدث. مما يعني أن خدماتنا أصبحت ذات استقرارية أعلى. ونحن بانتظار التوصل إلى الاتفاقات المناسبة مع شركائنا في الدوائر المعنية بقطاع الاتصالات؛ واستحصال الموافقات الحكومية المطلوبة لاستبدال البث اللاسلكي بالكوابل الضوئية في باقي المناطق.»

كورونا لم يعرقل مشاريع تطوير البنى التحتية لشبكة الإنترنت .. لكن بيئة العمل غير المستقرة في العراق قد تضع العراقيل

أشارت التقارير الرسمية التي أعدتها المواقع المتخصصة بقياس سرعة الإنترنت إلى الزيادة المطردة في استخدام العالم للإنترنت بعد تفشي الفايروس التاجي؛ لأن الإنترنت أضحى وسيلة التواصل الأولى بين الناس. 

وانعكست هذه الزيادة على البطء الملحوظ في شبكات الإنترنت العالمية، بسبب عدم تحمل الشبكات لمقدار الزيادة السريعة التي حصلت في حركة مرور بيانات الإنترنت.

وبين رئيس قسم تشغيل شبكة ايرثلنك في المحافظات الجنوبية، عمر صلاح إن مشاريع تطوير الشبكة انطلقت قبل الظهور الأول للفايروس التاجي في العراق بحوالي ستة أشهر. مؤكدًا إن نتائج العمل ظهرت بشكل جلي بعد تفشي الفايروس، إذ لم يقابل الزيادة في حركة سعات الإنترنت توقف أو انقطاع خدمات الإنترنت بشكل كامل، كما حصل مع باقي الشركات الإنترنت الثابت العاملة في العراق. مما يعني أن خططنا تكللت بالنجاح. 

وختم حديثه قائلًا: «نحن بانتظار قياس نتائج أعمالنا النهائية في نهاية العام 2020. ولا يسعنا إعطاء وقت محدد لتاريخ انتهاء العمل بسبب الظروف العامة والأحداث التي قد تطرأ فجأة في العراق، فتعرقل مشاريعنا وخططنا المختلفة.»

واستشهد: «على سبيل المثال، علِمنا في أحد الأيام أن أحد مواقع العمل سيُربط بشبكة المشروع الوطني للإنترنت، وسينجز المشروع الوطني أعماله خلال أسبوع واحد. إلا أن العمل لم ينجز لحد الآن رغم مرور 8 أشهر؛ بسبب مشكلة طرأت في أحد المجسرات التي كان من المفترض أن تمد الكابلات من خلالها. وقد عرقلت هذه المشكلة أعمال المشروع الوطني للإنترنت، وأعمال ايرثلنك أيضًا. إلا أن مشاريع التطوير التي نعمل على إنجازها حاليًا ستوفر الحلول المناسبة لمشاكل الشبكة، ونأمل أن تكون الظروف العامة مواتية لتحقيق ما نطمح إليه.»

اخبار الأكثر شيوعًا المشاريع الخيرية بيئة العمل تكنولوجيا
أكتوبر ۱۲, ۲۰۲۰
Share

بحث عن مقالة

أحدث المقالات

ايرثلنك تحصل على جائزة مزود خدمات الإنترنت الأسرع نموًا في العراق

حصلت اير...

اقرأ المزيد

وزارة الاتصالات تقرّ التسعيرة الجديدة لتحسين مستوى جودة الإنترنت

بتوجيه مباشر ومتابعة شخصي...

اقرأ المزيد

ايرثلنك تجهز معرض بغداد الدولي المخصص لحجر مصابي كورونا بالإنترنت المجاني

أتمت كوا...

اقرأ المزيد

ايرثلنك تطلق المدرسة الإلكترونية الأولى من نوعها في العراق E-Madrasa

أطلقت ايرثلنك المدرسة الإلكترونية الأولى م...

اقرأ المزيد

15 طنًا من المواد الغذائية تصل إلى العوائل ذات الدخل المحدود

سلال ايرثلنك الغذائية ت...

اقرأ المزيد

الأرشيف

المقال السابق

برنامج ايرثلنك للتأهيل الوظيفي للخريجين يستقبل 40 متدربًا

المقال التالي

ايرثلنك ترعى الحدث الاستراتيجي العراقي الأكبر في مجال البترول Iraq Petroleum 2020

مقالات ذات صلة

ابق على اطلاع بأخبار ومقالات EarthLink

Welcome to the EarthLink

Please choose which type of user you are, so we can provide you with the best service.

Home User

Reseller

Business

Scroll to top